قبول ترشح سيف القذافي لرئاسة ليبيا ومطالب بتسليمه للقضاء

2021-11-15
محمود النجار

طرابلس/ 15/11/2021- أعلنت مفوضية الانتخابات في ليبيا قبولها أوراق ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا.

وفي وقت أكدت فيه تيارات سياسية رفضها للخطوة، طالب كل من القضاء العسكري الليبي والجنائية بتسليمه للمحاكمة.

وقالت مفوضية الانتخابات إن سيف الإسلام (49 عاما) قدم أوراق الترشح لرئاسة الدولة، وتقدم بمستندات ترشحه إلى مكتب الإدارة الانتخابية في سبها، مستكملا المسوغات القانونية".

يأتي ذلك، فيما طالب وكيل النيابة بمكتب المدعي العام العسكري المفوضية بإيقاف إجراءات ترشح سيف الإسلام القذافي واللواء المتقاعد خليفة حفتر للانتخابات الرئاسية لحين امتثالهما للتحقيق في عدد من القضايا.

وأعلن قادة ثوار وحكماء مدينة الزاوية رفضهم ترشح نجل القذافي، وحذروا من أن ترشحه للانتخابات هو وخليفة حفتر سيعود بليبيا إلى المربع الأول.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية إن مذكرة الاعتقال الصادرة بحق سيف الإسلام لا تزال سارية حتى الآن. ولا تزال قواعد إجراء هذه الانتخابات موضع خلاف بين الفصائل الليبية المتنافسة، ويظل الوضع القانوني لسيف الإسلام محل جدل، فهو محكوم عليه بالإعدام في ليبيا لإدانته بارتكاب جرائم حرب، ومطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

بدأت مفوضية الانتخابات عملية تسجيل المرشحين لانتخابات الرئاسة والبرلمان الأسبوع الماضي. ولا يزال الباب مفتوحا أمام المرشحين المحتملين حتى 22 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، للتسجيل للترشح لأعلى منصب في البلاد، فيما ستمتد المهلة أمام المرشحين للبرلمان حتى 7 كانون أول/ ديسمبر، للتقدم بأوراق ترشحهم.

من المقرر أن تعقد ليبيا انتخابات رئاسية في 24 كانون أول المقبل، بعد سنوات من المحاولات بقيادة الأمم المتحدة للدخول في مستقبل أكثر ديمقراطية وإنهاء الحرب.