نقابة الصحفيين تنظم ندوة بعنوان " ياسر عرفات الإعلامي والقائد"

2021-11-23
محمود النجار

غزة/ 23-11-2021- نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في مدينة غزة، وبمناسبة  ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وذكرى إعلان الدولة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان  " ياسر عرفات الإعلامي والقائد".

وشارك في الندوة محافظ غزة إبراهيم أبو النجا ومسؤولة لجنة المرأة في نقابة الصحفيين أمل طومان ومسؤول العلاقات العامة عاهد فروانة ومسؤولة التدريب في النقابة علا كساب والمختص بالشأن الإسرائيلي توفيق أبو شومر ومنسق العلاقات العامة لمفوضية الأسرى والمحررين أسامة مرتجى وأمين سر اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين شفيق التلولي، رئيس التجمع الإعلامي للمبادرة الوطنية مصطفى أبو شرخ وعدد من الإعلاميين والأكاديميين والمهتمين والكتاب والأدباء.

وقال المحافظ إبراهيم أبو النجا إن أسم الرئيس الراحل ياسر عرفات " أبو عمار" قد التصق بالجماهير على اختلاف اهتماماتهم وطبقاتهم ،  كان أبو عمار ذو شخصية تترك أثرا في كل من يقترب منه، إذ كان الفنان يراه فنانا والسياسي يراه سياسيا والصحفي يراه إعلاميا.

وأوضح أبو النجا أن  الرئيس الشهيد ياسر عرفات لا يمثل دولة فقط بل هو رمز الشعب الفلسطيني وعنوانه النضالي، فهو الذي قاد النضال لسنوات من أجل فلسطين وشعبها وقضيتها وتمكن من وضع اسم فلسطين في كافة المحافل الدولية والإقليمية، وحين يذكر أبو عمار تذكر فلسطين وحين تذكر فلسطين يذكر أبو عمار فهما صنوان لا ينفصلان.

وتابع حديثة قائلاً: "  أن الشهيد ياسر عرفات قد رفض الاستسلام وأعلن خلال حصاره عن رؤيته لانتهاء مسيرة حياته الموت شهيدا، تلك الرؤية التي رددتها الأجيال من بعده دلالة على التحدي والصمود".

من جانبه قال المختص بالشأن الإسرائيلي توفيق أبو شومر، إنه لم يكن هناك أي تمييز بين الفصائل الفلسطينية من الناحية الإعلامية، وكانت كافة الصحف والمجلات تحصل على تراخيصها دون تحيز أو محسوبية.

وفي نفس السياق قال الإعلامي محمد الباز، إن إذاعة صوت فلسطين، مثلت إذاعة صوت الثورة الفلسطينية، وكانت الوحيدة التي أوصلت صوت الثورة، مؤكداً أنها أوصلت الصوت الفلسطيني للعالم أجمع.

وتابع حديثة قائلاً: " أن الشهيد ياسر عرفات قد انطلق بالثورة ليحقق للشعب الفلسطيني الحرية والاستقلال، وساعد عرفات أبناء الشعب الفلسطيني في التحول من شعب لاجئ إلى شعب يطالب بتحقيق حقوقه الوطنية.

وفي ختام الندوة طرح عدد من الحضور مداخلاتهم التي تطرقت إلى محطات ومواقف الرئيس عرفات، وأكدوا على أهمية الانضمام للمؤسسات الدولية لمحاسبة كيان الاحتلال الاسرائيلى على جرائمه، وأشاروا إلى أهمية استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام السياسي.