الحركة الأسيرة: خطوات نضالية لمواجة سياسة الإهمال الطبي

2021-11-27
محمود النجار

جنين/ 27-11-2021- يواصل الأسرى في سجون الاحتلال خطواتهم النضالية الرافضة لاستمرار إدارة سجون الاحتلال بسياسة الإهمال الطبيّ التي سصفونها بمحاولة لـ"القتل البطيء"، بحسب ما جاء في بيان صدر اليوم، السبت، عن نادي الأسير الفلسطيني.

وقاطع الأسرى وفي عدة سجون، عمليات النقل بواسطة عربة "البوسطة"، فيما واصل الأسرى سجون "نفحة" و"ريمون" و"إيشل" و"هداريم"، مقاطعتهم لما تسمى بعيادة سجن "بئر السبع".

وتُشكّل عمليات النقل في عربة "البوسطة"، أبرز الأدوات التنكيلية الممنهجة الممارسة بحقّ الأسرى، خصوصا الأسرى المرضى الذين يجبرون على التنقل بظروف قاسية من أماكن اعتقالهم إلى العيادات الطبية.

وأوضح نادي الأسير أن هذه الخطوات تأتي بعد الجريمة التي نفّذتها إدارة سجون الاحتلال بحقّ الأسير سامي العمور، الذي استشهد في 18 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

ويطالب الأسرى بنقل الأسرى المرضى بسيارة خاصة إلى المستشفى، وإنهاء رحلة "البوسطة" الشاقة.

ووفقا لمجموعة من الشهادات التي نقلت عبر الأسرى، أوضح نادي الأسير أن إدارة السجون نفّذت جريمة بحق الشهيد العمور، من خلال نقله المتكرر عبر "البوسطة" وانتظاره لساعات طويلة قبل وصوله للمستشفى، حيث مكث 14 ساعة في معبار سجن "بئر السبع"، قبل نقله إلى المستشفى رغم وضعه الصحيّ الصعب والخطير.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسرى ماضون في خطواتهم النضالية، وهي آخذة بالاتساع، إذ "سيكون هناك برنامجًا وطنيًا لمواجهة سياسة الإهمال الطبيّ القتل البطيء، من خلال الحوار القائم والمستمر بين كافة الفصائل".

وتمكّن الأسرى في سجن "نفحة" بشكل مبدئي بالاتفاق مع إدارة سجون الاحتلال بعدم نقل أي أسير يعاني من مرض مزمن، أو تعرض لوعكة صحية مفاجئة، عبر عربة "البوسطة".