وزير الداخلية اللبناني يطالب بترحيل معارضين بحرينيين بعد احتجاج بلادهم على مؤتمر عقد في بيروت

2021-12-16
محمود النجار

بيروت- 16-12-2021- طالب وزير الداخلية اللبناني بسام مولدي، مساء الأربعاء، من المديرية العامة للأمن العام، بترحيل أعضاء جمعية الوفاق البحرينية المعارضة بعدما اعترضت بلادهم على المؤتمر الصحفي الذي انعقد في بيروت السبت الماضي.

غرد وزير الداخلية اللبناني على موقع التواصل الإجتماعي تويتر" تلقيتُ اتصالاً هاتفياً من معالي وزير الداخلية في مملكة البحرين الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وتداولنا بالملفات الأمنية المشتركة خصوصا ما يتعلق بالمؤتمر الصحافي الذي عقد في بيروت، السبت الفائت، من قبل جمعية الوفاق البحرينية".

وتسعى السلطات اللبنانية إلى احتواء غضب المنامة، بعد أزمة دبلوماسية غير مسبوقة الشهر الماضي مع السعودية سببتها تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي تناولت حرب اليمن وتدخل التحالف العربي فيها.

وبعد سحب دول خليجية عدة سفراءها وقطيعة دبلوماسية، قدم قرداحي استقالته مطلع الشهر الجاري.

وتعد جمعية الوفاق من بين أبرز مجموعات المعارضة الشيعية في البحرين، وشكلت الكتلة الأكبر في البرلمان حتى 2011، قبل أن تعمل السلطات على حلها مع جمعية العمل الوطني الديمقراطي العلمانية "وعد"، بسبب اتهامهما بالارتباط بـ"الإرهاب".

وشهدت البحرين موجات من الاضطرابات منذ 2011 عندما أخمدت قوات الأمن احتجاجات قادها الشيعة للمطالبة بإصلاحات. ومنذ ذلك الحين، سجن مئات المواطنين وجرد بعضهم من الجنسية بسبب ما تصفه الحكومة بأنه "إرهاب" مرتبط بإيران.