قرار بإيقاف أي لقاء يصاب فيها لاعب من الجمهور بفرنسا

2021-12-16
محمود النجار

باريس- 16-12-2021- أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الخميس، قرارها حول توقف أي مباراة من الدرجة الأولى والثانية بشكل نهائي من الدوري الفرنسي في حال تعرض أي لاعب أو الحكم بمقذوفات يتم إطلاقها من المدرجات.

جاء هذا القرار بعد اجتماع عقدته الحكومة الفرنسية على خلفية تعرض قائد نادي مارسيليا ديميتري باييت في راسة بزجاجة ماء بلاستيكية أثناء لقاء فريقه مع ليون ضمن منافسات الجولة 14 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وأشارت الحكومة في بيان وقع عليه وزراء الداخلية والرياضة والعدل، أنه في حال وقوع حادثة في الملعب، سيتعين على وحدة أزمات مستقلة لا تضم رؤساء الأندية المعنية أن تقرر خلال 30 دقيقة كحد أقصى مصير المباراة.

واجتمع الثلاثي التنفيذي صباح الخميس مع فانسان لابرون رئيس رابطة دوري كرة القدم للمحترفين (أل أف بي)، نويل لو غرايت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بالإضافة إلى ممثلين عن الحكام والأندية واللاعبين والمحافظين.

وتأتي هذه القرارات نتيجة اجتماعات لخلية بدأت العمل في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد يومين من توقف لقاء ليون ومرسيليا لإصابة قائد الاخير ديميتري باييت في رأسه بقارورة ماء بلاستيكية، ألقيت من المدرجات.