الأسيران عواودة وريان يواصلان اضرابهما المفتوح عن الطعام

2022-04-20

دخل الاسير خليل عواودة " 40 عاماً" من بلدة إذنا غرب الخليل، يومه الـ 50 في الإضراب المفتوح عن الطعام، رفضاً لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينما دخل الأسير رائد ريان " 27 عاماً" من قرية بيت دقو شمال القدس، يومه الـ13 في الاضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على تجدد اعتقاله الاداري للمرة الثانية.

ونقل الأسير عواودة قبل عدة أيام من زنازين العزل الانفرادي في "عوفر" إلى عيادة معتقل الرملة بعد تدهور حالته الصحية، حيث يعاني من آلام في الرأس والمفاصل، وصداع وهزال وإنهاك شديد، وعدم انتظام في نبضات القلب، ومجرى التنفس، وتقيؤ بشكل مستمر وانخفاض حاد في الوزن، حيث فقد من وزنه أكثر من 16 كغم.

وترفض سلطات الاحتلال الاستجابة لطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي، أو التعاطي معه، في ظل تراجع وضعه الصحي بشكل ملحوظ. يذكر أن المعتقل عواودة أب لأربع طفلات.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 27/12/2021، وحولته للاعتقال الإداري بدون أن توجه له أي اتهام، كما اعتقل سابقا في معتقلات الاحتلال عدة مرات. وفي السياق، فإن الأسير ريان والمحتجز حاليا في سجن "عوفر"، اعتقل بتاريخ 3/11/2021 بعد مداهمة قوات الاحتلال لمنزله واستجواب ساكنيه، حيث تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، إلا أنه وبعد قرب انتهاء مدة الاعتقال تم تجديده إداريا لمدة 4 أشهر إضافية، ليعلن بعدها إضرابه المفتوح عن الطعام.

وينتهج السجان الإسرائيلي سياسة الاهمال الطبي بحق أسرى فلسطين بهدف كسر عزيمتهم