أمريكا تعتزم تخفيض رتبة مسؤول التنسيق الأمني مع الفلسطينيين

2022-06-02

كشف مسؤولون أمريكيون أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تفكِّر في تخفيض رتبة المسؤول الأمريكي عن التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية من رتبة لواء بثلاث نجوم إلى رتبة عقيد، حسب ما نشره موقع Axios"" الأمريكي.

وتسمح الرتبة العالية للمنسِّق الأمني بالوصول المباشر إلى الرتب العسكرية والسياسية رفيعة المستوى في الولايات المتحدة وإسرائيل والسلطة الفلسطينية.

من جانب آخر، قال المسؤولون الأمريكيون إن وزارة الخارجية عملت على مقاومة خطة "البنتاغون"، خاصة فيما يتعلق بمنصب المنسق الأمني مع الفلسطينيين، وبشأن مناصب أخرى في الشرق الأوسط.

في المقابل تتخوف وزارة الخارجية الأمريكية ووزارة الجيش الإسرائيلية، من أن يضر هذا القرار بالتعاون الأمني بين الولايات المتحدة والفلسطينيين. وفي السياق ذاته، قال المنسق الأمريكي الحالي، اللفتانت جنرال مايكل فنزل، خلال جلسة مغلقة أُقيمت بمركز أبحاث في واشنطن قبل عدة أسابيع، إنه متخوف من أن خفض رتبة المنسق الأمني قد يضر بقدرته على أداء مهمته، ويقوِّض التنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ي

ُذكر أن الولايات المتحدة أنشأت منصب المنسق الأمني الأمريكي (USSC) مع السلطة الفلسطينية في عام 2005، سعياً إلى إعادة بناء أجهزة الأمن الفلسطينية وتعزيزها بعد الانتفاضة الثانية.

وجرت العادة أن يكون المنسق جنرالاً أمريكياً من فئة الثلاث نجوم ويقدم تقاريره إلى وزير الخارجية الأمريكي ورئيس هيئة الأركان المشتركة.