موسكو: الاتحاد الأوروبي يستخدم الطاقة لأهداف سياسية ولا يضع مصالح المجتمع الدولي في الاعتبار

2022-06-04

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي، بفرضه حزمة العقوبات السادسة ضد روسيا، يحاول استخدام الطاقة لأهداف سياسة، ولا يأخذ في اعتباره مصالح المجتمع الدولي.

وجاء في مادة نشرتها وزارة الخارجية الروسية على موقعها عن "أساطير الاتحاد الأوروبي في مجال الغذاء وأمن الطاقة": "من الواضح أن الاتحاد الأوروبي، من خلال فرض أو التخطيط لفرض عقوبات أحادية الجانب ضد إمدادات الطاقة الروسية، يقوم بتسييس قطاع الطاقة، ومحاولة استخدام الاعتماد المتبادل بين المستهلكين وموردي الطاقة على بعضهم البعض كأداة للضغط السياسي".

وأضاف البيان: ""إن القرار الذي تم اتخاذه في اجتماع المجلس الأوروبي في 30-31 أيار/مايو 2022 بحظر جزئي لاستيراد النفط والمنتجات النفطية الروسية إلى الاتحاد الأوروبي، يؤكد أن الاتحاد الأوروبي غير مستعد للتخلي عن هذه الممارسة الضارة، غير واضعا في اعتباره مصالح الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي ".

وقالت رئيسة المفوضية، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع قادة دول الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق، إن "الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تنويع مصادره للغاز والنفط لتسريع إنهاء الاعتماد على ورادات روسيا في هذا المجال وخاصة عقب إعلان روسيا قطع الإمدادات عن بعض الدول الأعضاء منها هولندا مؤخرا".