المالكي يضع وزيرة الدولة البريطانية لشؤون آسيا والشرق الأوسط بآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية

2022-06-23

استقبل وزير الخارجية والمغتربين  د. رياض المالكي بعد ظهر هذا اليوم في مقر الوزارة بمدينة رام الله، وزيرة الدولة البريطانية لشؤون آسيا والشرق الأوسط   أماندا ميلينغ.

ووضع المالكي السيدة ميلينغ  والوفد المرافق لها بصورة اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، حيث تناول في بداية حديثه ما يتعرض له شعبنا من اعتداءات من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه، وخاصة ما يحدث في مدينة القدس المحتلة  وبلدتها القديمة واحيائها من اعتداءات يومية بهدف افراغها من أهلها، محذراً من تصعيد الحكومة الإسرائيلية  بنائها الاستيطاني بالضفة الغربية وخاصة في مدينة القدس من خلال المصادقة على عديد المشاريع الاستيطانية.

وأضاف: ان ما تقوم به قوات الاحتلال في مسافر يطا من هدم لمنازل المواطنين الفلسطينيين وتهجيرهم من أرضهم، جريمة يعاقب عليها القانون الدولي.

واشار  الوزير المالكي الى ان سياسية الحكومة الإسرائيلية الاستيطانية  تكرس نظام الفصل العنصري الإسرائيلي (الابرتهايد) في فلسطين المحتلة مشيراٍ الى التقارير التي صدرت عن مؤسسات حقوق الإنسان الإسرائيلية والدولية، كـ"بتسيلم" و"هيومان رابتس ووتش" و"آمنستي"، بخصوص الانتهاكات التي ترتكبها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني. مؤكدا ان منظومة القضاء في إسرائيل جزء لا يتجزأ من الاحتلال، وانها تشرعن هذه الانتهاكات وتوفر الحماية لقوات الاحتلال ومستوطنيه.

ودعا الوزير المالكي المجتمع الدولي إلى وقف سياسة الكيل بمكيالين ووضع حد فوري لإفلات إسرائيل كقوة احتلال من العقاب، مطالبا المجتمع الدولي عدم الاكتفاء بالبيانات والادانات بل التحرك لوقف هذه الادعاءات.
وتطرق الوزير المالكي الى جريمة اعدام الشهيدة شيرين أبو عاقلة وطالب مجلس الامن بتشكيل لجنة تحقيق دولية باستشهادها. من جانبها وأكدت الوزيرة  ميلينغ على موقف بلادها الداعم لحل الدولتين والتزام بلادها بذلك، ورفضها سياسة الضم والاستيطان.