تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتداءات واستيلاء واقتحام الحرم الإبراهيمي

2022-11-18

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الجمعة، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات ومسيرات واعتداءات، وطرد الاحتلال عائلة من مبنى مملوك لبلدية الخليل، واعتقل 5 مواطنين بينهم طفل، واستولى على جرار زراعي، واقتحم حرم جامعة "خضوري"، فيما أقدم مستوطنون على الاعتداء على فتى بالضرب قرب أريحا، واقتحموا الحرم الإبراهيمي، وهاجموا منازل المواطنين في الخليل، وأقاموا بركسات غرب سلفيت.

في مخيم عايدة شمال بيت لحم أصيب طفل (14 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع الاحتلال، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، المناهضة للاستيطان، شرق قلقيلية.

و أصيب طفل (7 أعوام) بقنبلة غاز في بطنه، و23 آخرون تعرضوا للاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات شهدتها قرية بيت دجن، شرق نابلس.

وفي بلدة بيتا جنوباً، أصيب خمسة مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات دارت في منطقة جبل صبيح، استهدف خلالها الاحتلال طاقم إسعاف الهلال الأحمر الذي تواجد في المكان بقنابل الغاز، كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند مدخل مخيم العروب، شمال الخليل.

واعتدى عدد من المستوطنين بالضرب المبرح، على الفتى علي محمد مليحات (17 عاما)، على طريق "المعرجات" الرابطة بين محافظتي رام الله وأريحا، قبل أن يعتقله جنود الاحتلال، وهو مصاب بالرضوض في مختلف أنحاء جسده، وفقدانه الوعي. ومنع الاحتلال طواقم الإسعاف من تقديم  العلاج اللازم له أو نقله إلى المستشفى.

ورشق عشرات المستوطنين بالحجارة، منزل المواطن عبد الكريم الجعبري القريب من مستوطنة "كريات أربع" الجاثمة على أراضي الخليل، كما حطموا زجاج عدد من مركبات المواطنين في المنطقة.

كما اعتدى المستوطنون على منازل المواطنين في "واد النصارى"، المحاذي لمستوطنة "كريات أربع"، بالحجارة والزجاجات الفارغة. واقتحم مئات المستوطنين الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، بحجة الأعياد اليهودية. كما ونصب المستوطنون خياما في الساحة الإبراهيمية المحاذية للحرم الإبراهيمي، وحارة جابر، وساحات عمارتي الرجبي والجعبري التي حولتها قوات الاحتلال إلى ثكنة عسكرية. كما ألقى مستوطنون الحجارة والزجاجات الفارغة على منازل المواطنين وممتلكاتهم في حارة جابر، ومنعوا إحدى العائلات من التواجد في ساحة المنزل أو الخروج منه، وأجبروهم على الدخول إلى المنزل، ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة في أحياء واد النصارى، وواد الحصين، ومنطقة الراس، وجبل جوهر في البلدة القديمة. وفي انتهاك آخر، تجمع مستوطنون، في أراضي منطقة "الخلايل" غرب بلدة بروقين، غرب سلفيت، وشرعوا بزراعة أشجار وإقامة "بركسات".

و اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل حسين زبيدات (14 عاما)، من بلدة بني نعيم شرق الخليل، وذلك على مدخل مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين، بمحاذاة الشارع الالتفافي شرق المدينة، وقامت بتفتيشه وخلع ملابسه قبل اعتقاله.

واعتقل الاحتلال  الشاب مؤمن موسى عبد الفتاح الأطرش، بعد مداهمة مرآب لتصليح المركبات، في في حارة "أبو سنينة"، بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

ومن بلدة دورا جنوب المحافظة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب حسين أبو شرار، بحجة تواجده بالقرب من مستوطنة "نيجهوت"، المقامة على أراضي المواطنين. واعتقلت ، الشاب حازم محمود الزير، بعد دهم منزله في قرية حرملة، شرق بيت لحم.

كما اعتقل ، الشاب فهد نصري محمد زكارنة، من بلدة قباطية، جنوب جنين، أثناء تواجده قرب معسكر سالم العسكري، غرب المحافظة. إخلاء مبنى واقتحام حرم جامعي والاستيلاء على جرار زراعي أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة المواطن بدر البطش على إخلاء مبنى في البلدة القديمة بمدينة الخليل، تعود ملكيته للبلدية.

 وقال البطش إن جنود الاحتلال خلعوا باب المبنى وأرغموه وعائلته بالقوة على مغادرته، بعد أن عبثوا بمحتوياته وألقوها خارجا.

وكانت العائلة تقيم في المبنى، الذي حولته إلى فندق في البداية، إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعته من ذلك.

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال حرم جامعة فلسطين التقنية "خضوري" غرب مدينة طولكرم، واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة.

واستولت قوات الاحتلال، على جرار زراعي، تعود ملكيته للمواطن محمود يوسف الجبارين، وذلك أثناء حراثته أرضاً في منطقة "شعب البطن" بمسافر يطا جنوب الخليل.

وادعت سلطات الاحتلال أن الجرار تواجد في منطقة عسكرية.