قوات القمع تقتحم قسم 3 بسجن نفحة وتعزل أسيرا

2023-03-27

القدس: 

أوضح نادي الأسير، في بيان مقتضب، اليوم الأحد، أن قوات القمع أغلقت القسم بشكل كامل، وسط حالة من التوتر تسود السجن.

واقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، قسم (3) في سجن نفحة الصحراوي، ونقلت أحد الأسرى إلى زنازين العزل الانفرادي.

وأوضح نادي الأسير، في بيان مقتضب، اليوم الأحد، أن قوات القمع أغلقت القسم بشكل كامل، وسط حالة من التوتر تسود السجن.

وقبل أسبوع، اقتحمت قوات القمع، قسم (3) في سجن نفحة، وقامت بعمليات تفتيش واسعة، لمجموعة من الغرف، علما أن هذا القسم هو أحد الأقسام الجديدة في نفحة، حيث جرى نقل الأسرى من عدة سجون إليها في بداية هذا العام الجاري.

وتستعين إدارة سجون الاحتلال عادةً بالوحدات الخاصة، خلال التفتيشات للتنكيل بالأسرى من خلال الضرب، والرش بالغاز السام والمسيل للدموع والنقل والشبح.

‏ وصعدت إدارة السجون من عمليات القمع للأسرى، خاصة مع ارتفاع وتيرة المواجهة في السجون، وتعتبر عمليات القمع أبرز أدواتها الثابتة والممنهجة ضد الأسرى.

ومنذ توليه منصب وزير الأمن القومي، شدد بن غفير إجراءاته التصعيدية في حق الأسرى الفلسطينيين، من خلال حرمانهم من أبسط الحقوق الأساسية.

ومن بينها إجراء يقضي بتحديد كمية المياه المسموح للأسير في استخدامه اليومي، واحتياجاته الطبيعية، وتقليص فترة الاستحمام، وإجراء تنقلات تعسفية للأسرى من سجون إلى أخرى، وإنشاء قسم مخصص لعزل الأسيرات الفلسطينيات.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال، نحو 4780، من بينهم 160 طفلا، و29 أسيرة، و914 معتقلا إداريا.

اقرأ/ي أيضًا | تحميل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير وليد دقة