"أبو بكر"و"المحمود" يُطلعان مسؤولين بالجامعة العربية على انتهاكات الاحتلال بحق الإعلام

2021-09-14

القاهرة- الكرامة 

أطلع وفد إعلامي فلسطيني برئاسة وكيل وزارة الإعلام يوسف المحمود ونقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، اليوم الثلاثاء الموافق 14/9/2021،  مسؤولين بالجامعة العربية على انتهاكات الاحتلال بحق الإعلام والصحفي بفلسطين.

وقرر وكيل وزارة الإعلام يوسف المحمود، تخصيص حائط الصورة الفلسطينية بمقر إتحاد الصحفيين العرب له أهمية كبيرة في فضح ما يمارسه الإحتلال الإسرائيلي من انتهاكات وممارسات يومية بحق شعبنا الأعزل. 

فيما طالب نائب رئيس إتحاد الصحفيين العرب ناصر أبوبكر بضرورة توفير حرية العمل الصحفي وتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين ووسائل الإعلام وتفعيل قرار مجلس الأمن 2222 وإلزام الاحتلال بتنفيذه واحترامه.

وتناول اللقاء، الذي عقد في مقر جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء، ضرورة تفعيل دور الإعلام العربي تجاه القضية الفلسطينية، والدور الذي يقوم به الإعلام والصحفي الفلسطيني لفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، خاصة ما يجري من حملة قمع وتنكيل وعمليات تصعيد وحشي  ممنهجة بحق كافة الأسرى القابعين في السجون الإسرائيلية بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" وخطورة التعتيم على الوضع الصحي للأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم بعد انتزاعهم الحرية، وما يجري في حي الشيخ جراح وسلوان بمدينة القدس، وما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من تطهير عرقي بحق هذا الحي الفلسطيني الصامد، بالإضافة إلى المواضيع التي أقرتها المجالس الوزارية فيما يتعلق بدعم الإعلام في فلسطين .

وفي نفس السياق، التقى الوفد مدير إدارة قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية حيدر الجبوري، وأطلعه على آخر التطورات السياسية والمستجدات في فلسطين، خاصة ما يتعرض له الإعلام من انتهاكات ممنهجة بحق الصحفيين.