برعاية الرئيس محمود عباس

جامعة الأقصى تحتفل بتخريج طلبتها " فوج القدس"

2021-10-01

غزة:الكرامة 

تنظم جامعة الأقصى احتفالات تخريج طلبتها، تحت رعاية فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس (أبومازن). وبمشاركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د محمود أبو مويس، والتي تستمر لأربعة أيام في فرع الجامعة بخان يونس بحضور ممثل السيد الرئيس محافظ غزة إبراهيم أبو النجا، ونائب رئيس مجلس الأمناء م. علي أبو شهلا، والقائم بأعمال رئيس الجامعة أ. د أيمن صبح، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء ومجلس الجامعة، بالإضافة لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية.

وبدأت احتفالات التخرج اليوم الخميس بتخريج الأفواج (الخامس والعشرين، والسادس والعشرين، والسابع والعشرين) من طلبتها، ويستمر المهرجان حتى يوم الأحد الموافق 3-أكتوبر.

والقى ابراهيم ابو النجا محافظ غزة كلمة السيد الرئيس نقل خلالها تحيات الرئيس ومباركاته، للخريجين وذويهم، معبراً عن فخر سيادة الرئيس وثنائه على جامعة الأقصى كونها الجامعة الحكومية الأكبر على مستوى الوطن.

 وأضاف أبو النجا: " معلمونا ومدرسونا هم من استطاعوا أن يفهموا القضية على حقيقتها، وتحدوا، وعملوا على إيصال قضيتنا إلى بر ألأمان فأرقى تحية لهم". مقدما شكره لمجلسي الجامعة والأمناء لرئيس الجامعة، الذين كان لهم الدور الأكبر في الحفاظ على الجامعة، وحمايتها والعمل على تطويرها.

وفي كلمته المسجلة هنأ أ.د محمود أبو مويس وزير التعليم العالي والبحث العلمي الخريجين وبارك لهم، ونقل تحيات فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن للحضور جميعاً قائلا: "مثمنين تميز هذه الجامعة، ونوعية برامجها التعليمية وبيئتها الجامعية وبيئتها التعليمية المعززة على الاستمرار في مسيرة العلم والعلماء." وأكد أ.د أبو مويس على حرص وزاراته على توافق برامج التعليم العالي مع مخرجات العمل، مما يقلص معدلات البطالة، ويوفر فرص العمل للشباب والخريجين، حيث فتح برامج نوعية، خاصة البرامج التكاملية والدراسات الثنائية التي تجمع بين الدراسة الأكاديمية والعملية، والتي تعمل على دمج الطلبة في بيئة العمل منذ اليوم الأول لالتحاقهم بالدراسة، وكذلك عملت على تغيير توجه الطلبة نحو التخصصات التقنية والمهنية، موضحاً أن الوزارة أنشأت الهيئة الوطنية للتعليم المهني والتقني، والتي سيكون لها دور رئيسي في الحفاظ على التنمية المستدامة في جميع محافظات الوطن.

وفي كلمته هنأ القائم بأعمال رئيس الجامعة أ.د أيمن محمود صبح الخريجين وذويهم، متمنياً لهم حياة عملية موفقة، وأشار سيادته إلى أن الجامعة تعيش حالة استقرار وتطور وازدهار، وحققت إنجازات متنوعة في السنوات الأخيرة بفضل أبنائها المخلصين. وأكد على ظان القضية الفلسطينية تمر بظروف صعبة تفرض توحيد الصف. ودعا جميع القوى والفصائل الوطنية والإسلامية إلى انهاء حالة الانقسام، ولاصطفاف خلف الرئيس محمود عباس رمز الشرعية الفلسطينية، والذي يقود معركة التحرير الوطني بحكمة واقتدار في المحافل الدولية. وأبرق سيداته بالتحية للأهالي في مدينة القدس، وترحم سيادته على شهداء فلسطين وعلى رأسهم الشهيد الخال ياسر عرفات. وأخيراً قدم سيداته الشكر لكل من عمل على انجاح هذا المهرجان.

وفي كلمة مجلس الأمناء التي ألقاها م. علي أبو شهلا نيابة عن رئيس مجلس الأمناء د.كمال الشرافي، رحب م. أبو شهلا بالحضور، ونقل لهم تحيات رئيس مجلس الأمناء د. كمال الشرافي. كما وهنأ م. أبو شهلا الطلبة وذويهم قائلا لهم: " أبناءنا الخريجين علماء المستقبل نهنئكم في يوم تخرجكم في ظل هذه الظروف القاسية، ونستذكر وإياكم إخوانكم الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن، والذين كان من المقرر أن يحتفلوا معنا بتخرجهم، ولكنهم نالوا ما هو أسمى عند الله سبحانه وتعالى، ونتقدم بالتهنئة من ذوي الخريجين ونبارك خطواتهم وسعيهم الدائم لدعم وتشجيع أبنائهم". وأكد م. أبو شهلا على أن جامعة الأقصى تسعى من خلال إداراتها ومجلس أمنائها لإحداث تطور نوعي في مجال التعليم العالي ومخرجاته البحثية والمعرفية، وتطوير مباني الجامعة المختلفة.

وختم اليوم الأول من الاحتفالات بتكريم الطلبة الخريجين من درجة الماجستير في كليات الجامعة، وطلبة البكالوريوس في كليات: العلوم الطبية، والاعلام، والفنون، والتربية البدنية والرياضية، والإدارة والتمويل.